هل تعْلَم أين ستَقْضي الأبدية

 

أوقف أول شخص تلتقي به واسأله أين ستقضي الأبدية؟

معظم الأجوبة ستكون لا أعلم ؟ لماذا لا تعلم يا أخي؟ هل الله يريدك أن تبقى في الظلمة؟ هل الله يمنع الإنسان أن يبصر النور؟ هل تعلم لماذا كثيرون من الناس يعيشون وهم أموات؟ هل تعلم لماذا الناس أحبوا الظلمة أكثر من النور؟ ان الأشخاص الذين يحبون الظلمة أكثر من النور هم الذين فيهم اله هذا الدهر الذي قد أعمى أذهان غير المؤمنين لئلا تضيء لهم إنارة إنجيل مجد المسيح الذي هو صورة الله .

هل تريد أن تبقى تحت سيطرة (اله هذا الدهر ) الشيطان ؟ أم تريد أن تتحرر من عبودية الشيطان وعبودية الخطية والعادات السيئة .

لان الكتاب يقول "فان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون أحرارا" 55يوحنا 36:8 .

قد يوحي إليك الشيطان ويقول لك أنت بلا خطية أنت كامل أنت أحسن من هذا ومن ذاك. ولكن لا تدعه يخدعك لان الكتاب المقدس يقول "ان قلنا انه ليس لنا خطية نضل أنفسنا وليس الحق فينا". رسالة يوحنا الاولى 8:1 . ويقول أيضا" اذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله" رومية 23:3 . "كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه والرب وضع عليه اثم جميعنا". أشعياء 6:53  لقد عصى آدم وهكذا الجميع عصوا الله لانهم لم يحفظوا وصاياه فكلنا أصبحنا كغنم ضالة كل واحد عصى الله بطريقته الخاصة . "من اجل ذلك كأنما بانسان واحد دخلت الخطية الى العالم وبالخطية الموت وهكذا اجتاز الموت الى جميع الناس اذ أخطأ الجميع." رومية 12:5 ولكن أجرة الخطية هي الموت وبذلك انفصال عن الله .

ان الخطية ترمي بك في البحيرة المتقدة بالنار والكبريت، ولا مفر لك منها لان الكتاب يقول في لوقا 16 بأن الغني مات ورفع عينيه في الهاوية حيث كان يتعذب في اللهيب . "وأما الخائفون وغير المؤمنين والرجسون والقاتلون والزناة والسحرة وعبدة الاوثان وجميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنار وكبريت الذي هو الموت الثاني." رؤيا 8:21  لكن يا أخي افرح ها هي الاخبار السارة تعلن لك بأن هناك طريق للخلاص من هذه البحيرة المتقدة بنار وكبريت المخيفة المرعبة التي تجعل الناس تموت من الخوف.

يسوع قال "أنا هو الطريق والحق والحيوة. ليس أحد يأتي الى الآب الا بي." يوحنا 6:14 الرب يسوع يستطيع أن يعطيك الحياة الابدية وأن يخلصك من البحيرة المتقدة بنار وكبريت. آمن بيسوع الذي مات من أجلك على الصليب. يسوع يقول "...لانكم ان لم تؤمنوا أني انا هو (المسيح)تموتون في خطاياكم." يوحنا 24:8.

"وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانا أن يصيروا اولاد الله أي المؤمنون باسمه." يوحنا 12:1 و يسوع قال أيضا "أنا هو القيامة والحياة، من آمن بي ولو مات فسيحيا. وكل من كان حيا وآمن بي فلن يموت الى الابد." يوحنا 11 :   25 و 26

هل انت متأكد بأن لك حياة أبدية؟ ان كنت غير متأكد من ذلك عليك أن تبحث في الكتاب المقدس لكي تعلم وتتأكد من ذلك. المسيح يحبك كثيرا ولا يريدك أن تبقى في الظلمة بل أن تنتقل من الظلمة الى النور. "لانه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحيوة الابدية." يوحنا 16:3

الله عندما قال أحبك أيها الإنسان لم يقف مكتوف اليدين ولكنه بذل ابنه الوحيد وأنت ماذا تبذل من أجل يسوع عندما تقول انني أحبك. هل أنت مستعد بان تضحي بمحبتك للشهوة وتصلب الشهوة الشيطانية التي تحيي الخطية وتطلب من يسوع ليأتي ويسكن في قلبك وهو متى جاء لقلبك يطرد الشيطان خارجا. هل تؤمن بيسوع اليوم وتقبله في قلبك. اليوم هو يوم الخلاص لك يا أخي.

ان يسوع هو نور العالم وحيث يكون يسوع لا يكون هنالك ظلمة "فقال لهم يسوع النور معكم  زمانا قليلا بعد. فسيروا ما دام لكم النور لئلا يدرككم الظلام. والذي يسير في الظلام لا يعلم الى اين يذهب. ما دام لكم النور آمنوا بالنور لتصيروا أبناء النور." يوحنا 12: 35 و 36

هل يرغب الله أن يبقى الإنسان في الظلمة؟ كلا الله يريد الجميع أن يقبلوا الى النور ويؤمنوا بالنور لكي يعرفوا الى أين سيذهبوا. لان الذي يسير في الظلام لا يعلم الى أين يذهب. ولكن الذي يؤمن بالنور ينتقل من الظلمة الى النور ولهذا قال يسوع آمنوا بالنور لتصيروا أبناء النور. هل آمنت بيسوع المسيح الذي قال "أنا هو نور العالم."

سألت صديقي مرة فقلت له "هل تعرف الى أين أنت ذاهب للسماء ام لجهنم" ؟ فأجابني "لا أعرف". فقلت له "هل تؤمن بيسوع المسيح" فقال "نعم" فقلت له "هل تؤمن بيسوع بأنه هو نور العالم "فقال "نعم أؤمن"  "فقلت" هل تؤمن بأن يسوع هو الوسيط الوحيد بين الله والناس. فقال لي "أنا أؤمن بأنه يوجد وسطاء وشفعاء كثيرين" فقلت له لهذا السبب أنت لا تزال في الظلمة لانك لم تؤمن بما قاله الرب يسوع والرسل بارشاد الروح القدس. فيسوع قال" أنا هو الطريق والحق والحيوة. ليس أحد يأتي الى الآب الا بي." يوحنا 6:14  والرسول بطرس قال "وليس بأحد غيره الخلاص. لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص". أعمال 12:4  ولقد قال بولس الرسول "لانه يوجد اله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الإنسان يسوع المسيح." 1 تيموثاوس 2: 5  

لقد تكلم يسوع علانية بانه هو الطريق الوحيد الى الآب ولا أحد يأتي الى الآب إلاّ بواسطة يسوع المسيح وكل من يجرّب ان يدخل السماء بواسطة القديسين والانبياء يكون كالذي يريد أن يدخل البيت من الشباك ولقد قال المسيح "... ان الذي لا يدخل الى حظيرة الخراف بل يطلع من موضع آخر فذلك سارق ولص." يوحنا 1:10 . وثم قال "... الحق الحق أقول لكم اني انا باب الخراف." يوحنا 7:10 . وثم أكمل فقال "أنا هو الباب. ان دخل بي أحد فيخلص ويدخل ويخرج ويجد مرعى." يوحنا 9:10 ومن ثم قال "خرافي تسمع صوتي وأنا أعرفها فتتبعني. وأنا اعطيها حياة ابدية ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها أحد من يدي." يوحنا 10 : 27و28

 فيسوع أعلن بوضوح بأنه هو  الطريق الوحيد للسماء وهو الباب الوحيد للخلاص وهو الوحيد الذي يستطيع ان يعطيها حياة أبدية ولا  أحد يقدر أن يخطفها من يده لانه هو والآب واحد. وقال الرسول بطرس "وليس بأحد غيره الخلاص. لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص." أعمال 12:4  ان الرسول بطرس لا يكذب ولقد كان يعظ ويقول بأن لا احد يستطيع أن يخلّص الإنسان ألاّ يسوع المسيح ولو كان باستطاعة بطرس أن يخلص الناس لقالها بصراحة. ولكن بطرس الرسول أعلنها وبدون أي شك فقال "وليس بأحد غيره الخلاص. لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص." أعمال 12:4

      ان أردت أن تَنْتَقِل من الظلمة الى النور آمن بأن يسوع هو ابن الله الذي مات عنك على الصليب وصدِّق كلامه بأنه هو الوحيد الذي يستطيع أن يخلصك وتعال الى يسوع مصدِّقا بأنه هو الوسيط الوحيد والطريق الوحيد الى الآب. وعندما تصلي إلى الرب يسوع وتقول "خلصني يا رب يسوع وأغفر لي خطاياي واعطيني حياة أبدية." فعند ذلك ينقلك يسوع من الظلمة الى النور ويرسل الروح القدس ليسكن في قلبك ويقول لك "أنت بالتأكيد ذاهب الى السماء لانك قبلت يسوع كالمخلص الوحيد وهو أعطاك الحياة الابدية . "وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم  سلطانا أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باسمه " . يوحنا 12:1

ان كنت قد انتقلت من الظلمة الى النور وتأكدت من الحصول على الخلاص و الروح القدس قد جاء لقلبك وشهد لك بأنك مخلص. فأكتب لنا عنواننا:

معهد القدس للكتاب المقدس - ص.ب 19349 القدس

الاسم:_______________________________________________

العنوان:_____________________________________________

الساعة:______________   التاريخ:_____________________

Home Church Location Schedule Links Bible Institute Booklets Tracts Jerusalem Contact Us