الوسيط

اوصنا

الهي الهي لماذا تركتني

هل تعرف اسمه

صدق او لا تصدق

انت بلا عذر

هدية الميلاد

الحرية

                           

طـلـــــب تـأخـــــذ

 

عندما يطلب الابن من أبيه خبزا ألا يقدم له الخبز.  عندما يطلب الابن من أبيه الكسـوة ألا يقدمها له أبوه بفرح.  ولكن إن جاءك غريب وطلب منك الخبز تقدم ما فضل عنك وان طلب ثيابا تقدم له ثوبا قديما ولكن ماذا أنت تعطي ابنك هل تعطيه القديم أم الجديد؟ انك تفرق بين ابنك والغريب إننا لا نسـتطيع أن نقدم إلى الغريب ما نقدمه لابننا.

الإنسان يطلب من الله والله لا يسـتجيب لطلبه والسـؤال لماذا؟  إن كان كل البشـر هم أبناء الله فلماذا الله لا يسمع لصلاتنا ولا يسـتجيب لما طلبناه منه؟  الحقيقة هي أن ليس كل البشر هم أبناء أو أولاد الله.  لان جاء في إنجيل يوحنا "12وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ."  يوحنا 1 : 12  إذا بقبول شخص معين نصبح من أولاد الله.  يا ترى من هو هذا الشـخص.

يبتدئ الإنجيل في الآية "1فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ. 2هذَا كَانَ فِي الْبَدْءِ عِنْدَ اللهِ. 3كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ"  يوحنا  1: 1 -3  وهنا نرى أن الكلمة هو الله الذي خلق كل شيء.  ثم في الآية عدد 14 من نفس الإصحاح يقول  "وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا."  يوحنا 1:  14  وهنا نرى أن الله الذي خلق السـموات والأرض وكل شيء قد تجسـد.  وقال بولس الرسول عن الرب يسوع  "7لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ. 8وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ." فلبي 2: 7-8 وقال يوحنا المعمداني عن الرب يسوع المسيح "وَفِي الْغَدِ نَظَرَ يُوحَنَّا يَسُوعَ مُقْبِلاً إِلَيْهِ، فَقَالَ:«هُوَذَا حَمَلُ اللهِ الَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ الْعَالَمِ!" يوحنا 1: 29  وقال أيضا  "وَأَنَا قَدْ رَأَيْتُ وَشَهِدْتُ أَنَّ هذَا هُوَ ابْنُ اللهِ». "  يوحنا  1: 34

إذا يجب أن أؤمن بيسوع المسيح بأنه الله المتجسد الذي مات على الصليب وسفك دمه من اجل مغفرة خطاياي وبعد أن أؤمن به يجب أن اقبله لكي اصبح من أولاد الله.  وقال بولس الرسول في رسالته إلى أهل رومية  "9لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ، وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، خَلَصْتَ. 10لأَنَّ الْقَلْبَ يُؤْمَنُ بِهِ لِلْبِرِّ، وَالْفَمَ يُعْتَرَفُ بِهِ لِلْخَلاَصِ"  رومية  10: 9، 10   إن لم تصبح من أولاد الله لا تحلم بان الله سوف يسـتجيب إلى طلبك الذي تطلبه .

وأخيرا يجب أن تطلب طلبك من الله باسم الرب يسوع المسيح لكي يستجيب لك الله  "23وَفِي ذلِكَ الْيَوْمِ لاَ تَسْأَلُونَنِي شَيْئًا. اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَا طَلَبْتُمْ مِنَ الآبِ بِاسْمِي يُعْطِيكُمْ. 24إِلَى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا شَيْئًا بِاسْمِي. اُطْلُبُوا تَأْخُذُوا، لِيَكُونَ فَرَحُكُمْ كَامِلاً." يوحنا  16: 23، 24

هل كل طلب اطلبه من الله باسم الرب يسوع المسيح بعد قبولي المسيح يستجيب له الله؟  والجواب هو في السؤال إن طلب ابنك سم هل ستقدمه له هذا السم؟

الله يقدم لأولاده كل الطلبات الذي يطلبونه منه إن كانت هذه الطلبات لا تسبب إلى أولاده التسمم الروحي.

صلي هذه الصلاة: يا رب أنا خاطئ اغفر لي خطاياي بدمك الذي سفكته على الصليب تعال اسكن في قلبي وأعطيني الحياة الأبدية كي اصبح من أولادك.


 

السعادة

المتحجرات تقول

المطهر

مملكتين في صراع

مسحاء كذبة

الايمان

الذرة بين البداية والنهاية